“الشيباني” لصدى: ليبيا وضعها خاص في أزمة فيروس كورونا .. وسيؤثر على تصدير النفط بأسعار منخفضة عند استئنافه

563

قال رئيس مجلس إدارة الأكاديمية الليبية للحوكمة “عبد الرحيم الشيباني” في تصريح خص به صحيفة صدى الاقتصادية مع وجود أنباء مؤكدة عن ابتكار لقاح أو عقار طبي يحد من انتشار هذا المرض يبقى الاقتصاد العالمي في المجهول و يضل التأثير السلبي لهذا المرض على الاقتصاد المحلي والعالمي خارج التوقعات، وسيستمر بإستمرار هذا المرض في الانتشار،

و أضاف بالقول:حتى الآن دولة الصين هي الأكثر ضرار وهي الأولى في الدول المصدرة في العالم وثاني أقوى اقتصاد وتمثل 19% من اقتصاد العالم وتعتبر الصين من المزودين المهمين لصناعات في دول أخرى من مواد خام و صناعات وسيطة وهي من أهم المزودين لأجزاء تدخل في صناعة السيارات ومنها هيونداي و كيا
القطاعات الرئيسية التي تضررت من انتشار هذا المرض هي قطاع البيع بالتجزئة و قطاع النقل والسفر والسياحة والإتمان والبورصات العالمية وقطاع الطاقة وهو الأكثر تأثرا وانخفضت أسعار النفط لأكثر من 30% وينعكس هذا سلبا على الأوضاع الاقتصادية لكل الدول المصدرة للنفط وخصوصا وحيدة المورد وضعيفة الاحتياطي مثل ليبيا

و أكد أن البنك الدولي وصندوق النقد الدولي يعلنان في مؤتمر صحفي عن استعدادهما لدعم الدول المتضررة لمكافحة المرض او لدعم الاقتصاد وتم تخصيص 12 مليار دولار لذلك،طبعا في حالة وجود لقاح لهذا المرض سيتم وبسرعة الخروج من هذه الأزمات فالهبوط الحاد يساويه ارتفاع سريع لتعويض الفاقد في المنتج أو الخدمة .

و أفاد بالقول : ليبيا وضعها خاص في هذه الأزمة ولم تسجل رسميا فيها أي حالات اصابة وحركة التنقل والسفر في الضروريات فقط كما ان تصدير النفط متوقف والوضع الاقتصادي في أسواء حالاته حتى بدون المرض،
وإن تمت مباشرة تصدير النفط بهذه الأسعار المنخفضة فهذا ليس في صالح الناتج المحلي وقد تتأثر أيضا الاستثمارات الليبية في الخارج والتي تتعلق أنشطتها بالقطاعات المتأثرة .