الطاقة والتعدين … مصرف جديد يطل على البنوك الليبية .. وهذه كافة تفاصيله

1٬612

أوضح العضو المؤسس لمصرف الطاقة والتعدين “حسين عقيل” في لقاء حصري مع صحيفة صدى الاقتصادية أنه تم العمل على محضر اجتماع اللجنة التأسيسية، وتم رسم التصور العام للبنك ومسودة القانون التي سوف يتم عرضها على مجلس النواب لكي يتم اعتمادها ويصدر من خلالها قانون خاص يحوي القطاعين الخاص والعام لانشاء مصرف التعدين والطاقة.

كما أشار “عقيل” خلال حديثه لصحيفة صدى إلى أن فكرة التأسيس جاءت لامتلاك ليبيا الموارد الطبيعية الغير محدودة من معادن ومعادن نادرة ومعادن ثمينه ونسبة سطوع الشمس العالية وعدم وجود رطوبة في الهواء هذا ما يجعل كل هذه الفرص في الموارد الطبيعية والشمس والرياح وأيضاً الهيدروجين الأخضر أن تكون ليبيا مركز للطاقات المتجددة والاحفورة وتصديرها إلى دول العالم لكي يستفيد منها المواطن الليبي.

وأضح “عقيل” قائلا؛ أن الإجراءات المتبعة لإعتماد المصرف فقط محضر تأسيسي، والرؤية والأهداف ومشروع للقانون ، والهدف من بنك الطاقة والتعدين هو النمو الاقتصادي والاستدامة البيئية ، ويتطلع المصرف إلى التمويل المشاريع وضمان الاقراض للمشروعات.

وأضاف قائلاً: أن اللجنة التاسيسية لمصرف الطاقة والتعدين – ليبيا والذي سيكون مصرف مشترك قطاع عام وخاص محلي ودولي بنسبة 49٪ محلي وبنسبة 51٪ أجنبي، باعتبار أن ليبيا بوابة أفريقيا بموقعها المتميز وثرواتها الطبيعية الضخمة وفرصها الاقتصادية اللامحدودة حيث هي الأفضل عالمياً في مجال الطاقة الشمسية والهيدروجين الأخضر وتوفر العديد من المواقع التعدينية وقربها من أوروبا ولها أكبر ساحل على البحر الأبيض ومناخ معتدل وتحدها 6 دول أفريقية وبها موارد مائية جوفية ضخمة هي الأكبر عالمياً ولهذا نقوم بتأسيس مصرف الطاقة والتعدين لتكوين شراكات عالمية للاستثمار في أفريقيا مركزها ليبيا.

وتحدث “عقيل” قائلا أن اغراض المصرف هي إنشاء الشركات المحلية والمشتركة والمساهمة فيها أو شراء شركات قائمة وتمويل وإنشاء المشروعات أو المساهمة في مشروعات قائمة منها التوسع في مصانع البتروكيماويات ومصافي النفط ومستودعات النفط الخام والوقود لصالح الغير محليين ودوليين وتبني مشروع الربط الكهربائي المحلي والإقليمي والدولي والعمل علم تنويع مصادر الطاقة من – الديزل – الطاقة الشمسية – الرياح – الوقود الحيوي – الهيدروجين الأخضر – اليورانيوم – الذرة المطفية واستثمار المناجم والمحاجر لمختلف الخامات وإقامة الصناعات لمختلف الأنشطة وتمويل ودعم وإنشاء المناطق الحرة والتجارة الدولية في الخامات والمنتجات وآلات ومواد التشغيل وتمويل الدراسات والأبحاث وإقامة المعاهد والجامعات المتخصصة وتمويل وتبني الاختراعات وإنشاء الصناديق والمحافظ لخدمة أغراض المصرف والتعاون أو المشاركة مع المؤسسات المحلية والدولية بما يخدم أغراض المصرف وفتح الفروع أو الوكالات أو مكاتب التمثيل محليا أو دوليا بما يخدم أغراض المصرف والإقراض والاقتراض محلياً ودولياً بما يتماشى مع القوانين السارية واستخدام المنتجات وأساليب الإقراض مع الالتزام بالقانون رقم 46/2012م والقانون رقم 1/2013م واستثمار فائض أموال المصرف في الأسواق المالية وفقاً لأسس وقواعد يضعها مجلس إدارة المصرف وبما يتوافق مع القانون والنظام الأساسي للمصرف ودعم وتمويل والمشاركة في أي مشروعات التي تساهم في نجاح المشاريع التي يساهم بها المصرف وتكون ضرورية لنجاح المشروع مثل خطوط السكك الحديدية وحفر الآبار والعقارات اللازمة للمشروع.

كما أوضح عقيل بخصوص رأس المال قائلاً: نظراً لما يحتاجه قطاع الاستثمار في مجال الطاقة والتعدين من أموال ضخمة وتقنيات عالية فإن الاعتماد فيها على الداخل أمراً غير ممكن وتركها للشركات والمصارف الأجنبية يشكل تبديداً لثروات وأموال الدولة غير مبرر لذلك نضع من ضمن تصورنا هذا عرضا يكون وفقا لآلية تحقق النجاح المطلوب وتحافظ علي الثروات والأموال وتحقق أعلى مستويات الاستثمار للفرص المتوفرة وفي الوقت المناسب بدل إهمالها أو تركها للغير لتحقيق إرباح طائلة فقط لقصورنا في استخدام الطرق الأنسب لما يحقق النجاح ولذلك اقترحنا من خلال التواصل بين عدد من المختصين والخبراء في الاقتصاد والمصارف ذوى الاهتمام فقد تم طرح فكرة تأسيس لجنة تأسيسية لإنشاء مصرف الطاقة والتعدين – ليبيا على أن يكون شركة مشتركة يدعي للمساهمة فيها من أفراد ومؤسسات ليبيين وغير ليبيين والتواصل مع عدد من البلديات الراغبة في المشاركة في مشروع تأسيس المصرف وإقامة المشروعات موضوع نشاط المصرف وقيامها بما يلزم من موافقات إدارية وفنية وقانونية والتواصل مع أكبر عدد ممكن من الشخصيات الاعتبارية والطبيعية لإقناعهم بالمشاركة في تأسيس المصرف وتم التواصل مع عدد من المؤسسات والمستثمرين من غير الليبيين للمشاركة في مشروع تأسيس المصرف والمشاركة في المشاريع وفقاً لأغراض المصرف وأهداف المستثمرين الأجانب وبعد استكمال هذه المراحل والموافقة الكتابية للشخصيات الاعتبارية وتوقيع محضر التأسيس واختيار اللجنة التأسيسية واختيار رئيس ونائب لها يتم مخاطبة جهات الاختصاص لإصدار الموافقة المبدئية وتقوم اللجنة التأسيسية بالتواصل مع الشخصيات الاعتبارية والطبيعية المحلية والأجنبية من خلال ورش العمل والمؤتمرات والندوات والإعلانات والتواصل المباشر لجمع الموافقات وتوقيع محاضر اتفاق علي حجم المساهمة لكل طرف من الأطراف التي تبدي موافقتها على ذلك وتقوم اللجنة التأسيسية بفتح حساب لمصروفات التأسيس وحساب لرأس المال بأحد المصارف الليبية واعتبار ما يتم جمعه من أموال بحساب رأس المال هو رأس المال الفعلي للمصرف ويجوز بعد التشاور مع كل الأطراف المعنية بتأسيس المصرف بتجزئة رأس المال وتحديد النسبة المدفوعة عند التأسيس ومواعيد وآليات تسديد الجزء المتبقي في عقد التأسيس والنظام الأساسي للمصرف مع تحديد آليات زيادة وتخفيض رأس المال.

وفي ختام حديثه دعا “عقيل” الجميع ليكون من المبادرين فى مشروع تتوفر له فرص نجاح لا حدود لها.