بيان أهالى مدينة درنه بشأن الكارثة التى حلت بها نتيجة الفيضانات ويوجهون عدة مطالبات

328

أصدر أهالي مدينة درنه بيان بشأن الكارثة التي حلت بها نتيجة الفياضانات .

بسم للله الرحمن الرحيم قول المولى عز وجل فى محكم تنزيله ((وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون)) .

وقال تعالى ﴿وَلَنَبْلُوَنَّكُم بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ ۗ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ﴾

وحاطي الأهالي منظمة الأمم المتحده ومنظمة العالم الإسلامي و جامعة الدول العربية والقوات المسلحة العربية الليبية والمجلس الرئاسي والمجلس الاعلى للدولة ومجلس النواب و الحكومات الليبية شرقا و غربا خطابا صريحا بطلبات لا حياد عنها…

أولا : نطالب النائب العام فى دولة ليبيا بالإسراع بنتائج التحقيق فى الكارثة التى حلت بمدينة درنه واتخاذ كافة الإجراءات القانونية والقضائية ضد كل من له يد فى إهمال أو سرقات أدت الى هذه الكارثة دون التستر على أى مجرم كائناً من يكون ، فليس هناك من هو أعز من اهلينا الذين فقدناهم.

ثانيا : نطالب مكتب الدعم فى ليبيا التابع لهيئة الأمم المتحدة بفتح مكتب له بمدينة درنه وبشكل عاجل.

ثالثا: نطالب بالبدء الفعلى والعاجل بعملية إعادة اعمار مدينة درنه و تعويض المتضررين.

رابعا: نطالب بعقد مؤتمر دولى حول إعمار مدينة درنه
خامسا: نطالب برقابة دولية من الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي على عملية إعادة إعمار مدينة درنه .

سادسا : تكليف مكتب استشارى دولى لإعداد جميع الدراسات الهندسية والمساحية والمالية المتعلقة بعملية الإعمار
ونظراً للظروف التي تمر بها ليبيا والانقسام السياسي
ومع كامل احترامنا لجميع المكونات السياسية والعسكرية
الا أننا نطالب الجميع باحترام إرادة المدينة ودعمها في خطواتها نحو البناء وإصلاح ما تم إفساده

سابعا : تكليف شركات عالمية يشهد لها فى الإعمار والبناء وفق طبيعة المدينة الجغرافية والمناخية والثقافية والتاريخية .
ثامنا: نطالب تحديد واضح لأي صندوق مالى أو مخصصات مالية للاعمار باسم مدينة درنه دون دمج أو ربط لأي اعمال اخرى بهذا الأمر وتحت أي سبب أو ذريعة كانت .

تاسعا : اصدار قرار بتحديد الحدود الادارية لبلدية درنه بحدودها السابقة من محلة الفتائح شرقا حتى محلة كرسة غربا .

عاشرا: تكليف مجلس بلدى مكون من ذوى الكفاءات والاختصاص من أبناء مدينة درنه ويشهد لهم بالنزاهه والكفاءة.

احد عشر : نطالب منظمة الصحة العالمية والمنظمات الاغاثية الدولية بانشاء مركز للرعاية الطبية والتأهيل النفسى بمدينة درنه.

أثنى عشر : نطالب بمحاسبة المجلس البلدي بدرنه ولجنة استقرار درنه والتحقيق فى الميزانيات السابقة التى خصصت للمدينة .

ثالث عشر : نطالب بحل مجلس وحكماء مدينة درنة وإعادة تشكيلة من داخل المدينة.

رابع عشر : نطالب هيئة الأحوال المدنية و مكتب النائب العام بضرورة إثبات هوية حالات الوفاة لشهداء المدينة واتخاذ كافة الاجراءات المتعلقة بذلك .

خامس عشر: نطالب مصلحة الجوازات فى ليبيا بفتح مكتب الطباعة بمدينة درنة نظرا لحجم المفقودات من جوازات السفر و البطاقات الشخصية .

سادس عشر : نحن من تبقى من سكان درنة لن نرضى بغير ما طالبنا به ولن تفلح معنا أي أساليب تخذيرية أو مصطلحات مطاطية ولن نتهاون فى اعادة اعمار درنه حتى تعود زاهره فى ظاهرها و طاهره فى باطنها ولن نتسامح مع كل من كان سببا او عونا لاهمال او فساد أدى بنا إلى هذا المآل .