جلوبال ميل: السفير الليبي السابق لدى كندا يحفظ بسجلات مالية مهمة للقذافي في كندا ولا يريد تسليمها حتي يتم انتخاب رئيس

689

قال السفير الليبي السابق لدى كندا محمد البعجة إن مليارات الدولارات المملوكة لمعمر القذافي موجودة في حسابات مصرفية كندية بعد نحو 12 عامًا .

وقال البعجة الذي شغل منصب سفير ليبيا في كندا من 2013 إلى 2017 إنه احتفظ بوثائق سرية تحتوي على تفاصيل مالية حول المخزون النقدي بعد طرده من وظيفته كمبعوث في أوتاوا مستشهداً بمخاطر الفساد .

وأكد من جانبه إنه يخطط لحماية تلك السجلات المالية في ليبيا حتى يكون لليبيا رئيس منتخب .

وأفصح البعجة من خلال مقابله صحفية مع صحيفة “جلوبال ميل” عن أن القذافي خبأ سراً “المليارات” في المؤسسات المالية الكندية خلال فترة حكمه التي استمرت 42 عامًا في ليبيا .

وبحسب الصحيفة الكندية أن ليبيا تجدد جهودها لإستعادة مليارات الدولارات من الأصول المفقودة حيث يهدد المأزق السياسي بإحباط خطط لإجراء انتخابات وعدت منذ فترة طويلة في ليبيا هذا العام مما يغذي مخاوف من تأخيرات إضافية في إعادة أصول الدولة إلى الوطن .

وأكدت الصحيفة الكندية أن كندا التي هزت شؤونها الداخلية فضائح متعلقة بليبيا في السنوات الأخيرة تواجه انتقادات دولية لفشلها في العثور على الأموال الليبية وللتساهل في تطبيق العقوبات العالمية .

نظرًا للوضع الأمني المهتز في ليبيا قال البعجة إن مسؤوليته هي منع الأصول المالية التي تم الكشف عنها في كندا من الوقوع في الأيدي الخطأ بما في ذلك الجماعات المسلحة وفي السنوات التي أعقبت الإطاحة بالقذافي حاولت الفصائل المتنافسة الهروب ببعض أصوله المستردة لهذا السبب اختار من المهم إخفاء ذاكرة التخزين المؤقت للسجلات المالية الكندية حتى يكون لليبيا حكومة ديمقراطية وفقا للصحيفة .