خاص.. آراء مواطني سبها في أسعار الخضروات تتضارب بين السلب والإيجاب

360

في ظل تذبذب الأسعار الذي تشهده البلاد والجنوب خاصةً، قامت صحيفة صدى الاقتصادية باستطلاع آراء المواطنين وبعض من البائعين حول أسعار الخضروات بمدينة “سبها”، حيث اختلفت الآراء بين السلب والايجاب .

وبحسب رأي أحد البائعين فإن المواطنين يدعون على البائع ويرمون اللوم عليه برفع الأسعار ولكن البائع ليس لديه سوى الطاولة التي يبيع عليها الخضار، والميزان، وذكاءه في تسويق الخضار، ولكن لا يملك التحكم في السعر فهو من اختصاص تاجر الجملة، وتاجر الجملة كذلك مرتبط بسعر المزارع والمزارع مرتبط بسعر السماد والآمر مرتبط ببعضه، وصولًا إلى الأجهزة الرقابية التي تقوم بدورها .

كذلك قال أحد المواطنين في ذات الشأن: الأسعار بالسوق متفاوتة قليلًا فهُناك المعقول، وهناك الغالي، وعلى سبيل المثال فسعر الطماطم يتراوح من 6 إلى 2 دينار، وبطبيعة الحال الأقل سعرًا أقل جودة .

وفي سياق الحديث مع مواطن آخر قال: هُناك تحسن بالسوق أكثر من ذي قبل والأسعار في متناول الجميع، فهنا الأسعار بسيطة مقارنةً بأسواق أخرى، وفي شهر رمضان المبارك تم رفع أسعار الخضار، كما أنه هناك فروقات ببعض الأسعار وضعتنا في حيرة فلم نعرف السبب لمن يرجع للميزان أم التجار .