خاص.. إدارة البحوث والإحصاء بالمركزي تفصح خلال تقريرها عن الصادرات الليبية والتركيب السلعي حسب أهم البلدان المصدر إليها

302

كشفت إدارة البحوث والإحصاء بمصرف ليبيا المركزي خلال تقرير التجارة الخارجية لليبيا بأن الصادرات حسب أهم البلدان المصدر إليها يتضح أن إيطاليا كانت أهم مستورد حيث بلغت نسبة ما صُدر إليها وحدها في المتوسط 22.1% خلال الفترة (2019–2022) على التوالي من إجمالي قيمة الصادرات الليبية.

وإذ بلغت قيمة ماصُدر إليها خلال عام 2022 نحو 10,468.1 مليون دولار ، فيما جاءت دول أسبانيا وألمانيا والصين الشعبية واليونان وفرنسا من ضمن أهم الدول المستوردة من ليبيا، وتجدر الإشارة إلى أن معظم الصادرات الليبية لتلك الدول هي صادرات نفطية.

إلى جانب التركيب السلعي للصادرات، حيث أظهرت البيانات المتعلقة بالتركيب السلعي للصادرات الوطنية الواردة بالجدول أدناه مدى أستحواذ صادرات الوقود المعدنية والمحروقات والمواد الملتصقة بها على النصيب الأوفر من إجمالي الصادرات خالل الفترة )2019 – 2022، ما نسبته %90.0 من إجمالي الصادرات،الأمر الذي يبين عدم تنوع الصادرات الوطنية، نتيجة ضعف هيكل النتاج المحلي،وهو ما يجعل الاقتصاد عرضة لتقلبات إنتاجه وأسعاره في الأسواق الدولية، فيما سجلت الصادرات الأخرى نسبة %10.0 من إجمالي الصادرات والتي في معظمها صادرات المعادن الثمينة ومصنوعاتها “الذهب” والمعادن العادية “الخردة”.