خاص.. “التومي” يفصح لصدى عن تفاصيل صرف مبالغ لصالح التنمية بالبلديات

479

صرح وزير الحكم المحلي بحكومة الوحدة الوطنية “بدر الدين التومي” حصرياً لصحيفة صدى الاقتصادية قائلاً: سنة 2021 كانت أول سنة في تاريخ ليبيا تخصص مبالغ تنموية لصالح البلديات، حيث تم تخصيص مبلغ بقيمة 500 مليون دينار، كما تم توزيعه على كافة البلديات، وقامت البلديات بتنفيذه 1977 مشروع تلبي احتياجات الأهالي والسكان.

وأضاف “التومي”: صحيح أن القيمة لا تفي بجميع احتياجات الأهالي ولكن اتبتت البلديات قدرتها على تحديد الأولويات وعلى تنفيذ المشروعات التي تخدم الأهالي، كما أن إحدى البلديات نفدت مجموعة من الخزانات بقيمة 200 دينار، وأحيانا بعد العائلات الكبيرة تحتاج إلى شراء ثلاث خزانات شهرياً نحن نتكلم عن 600 دينار شهريا الإنفاق على توفير المياه للاستخدام المنزلي، كما أنه الأن يسعر خزان المياه ب قيمة 15 دينار وانخفضت القيمة إلى 7٪ من القيمة الأصلية، حيث هذا يتبت نجاح البلديات في توفير احتياجاتها وتنفيذ مشروعاتها.

وتابع بالقول: تم تخصيص مبلغ بقيمة مليار دينار لميزانية 2022، وجميع البلديات لديها منظومة المشروعات، وتم عرض طلبات المشروعات وإلى الأن لازالت تدرس، كما يتم التنسيق بين إدارة المشروعات والوزارة وإدارة المشروعات في البلديات.

وقال: بعد العيد المبارك تبدأ المباشرة في تنفيذ المشروعات ذات الطبيعة المحلية، وكذلك موضوع نقل الاختصاصات تم ذكر 11 اختصاص استلمته البلديات، ونتج عنه نقل 87 ألف موظف من القطاعات المركزية إلى البلديات، حيث أن مرتباتهم مستقرة في البلديات، وتم مطابقتها وفق جدول المرتبات الموحد، يبلغ عددهم 79.800 ألف موظف.

وكذلك في مجال النظافة، الأن البلديات تحال لها المخصصات سواء من مرتبات عاملين أو النفقات التشغيلية، وهناك تحسن ملحوظ في معدلات الأداء داخل البلديات ومعدل النظافة وحماية البيئة.

حيث تم استعراض النشاطات التي قام بها الإصحاح البيئي على مستوى البلديات، حيث أن إجمالي الزيارات التي نفذتها البلديات خلال سنة هي 40 ألف زيارة ويوجد منها جزء لايوجد به مخالفات، وجزء يوجد به مخالفات إنذارات ومنها تم احالتهم للنيابة العامة ، ويعتبر القطاع الذي كان من سنة التسعينات مهمل ولا يؤدي دوره الأن أصبح فاعل جدا.

وأيضاً التحول الرقمي الذي قاده المجلس الأعلى للإدارة المحلية وزارة الحكم المحلي والبلديات، ولدينا منظومة خاصة بشؤون الموظفين على مستوى الدولة الليبية في البلديات، وبيانات الموظفين جلها موجودة على المنصة الإلكتروني.

كما تم إطلاق تطبيق “بلديتي” في إصداره الأول الخاص بالوظيفة المحلية، والأن الموظفين بإمكانهم تنزيل هذا التطبيق، ويستطيع متابعة كل شروطه الوظيفة ويقدم طلباته عن طريقه، وفي اسبوع من اطلاقه الأن المسجلين حوالي 30 ألف موظف، وبعض الطلبات التي أتت عبر هذا التطبيق بأن بعض الموظفين لم يتم تسوية درجاتهم الوظيفية، وسجلت ملاحظته وقدمت للشؤون الموظفين، كما أحالت لنا التسويات.

وختم حديثه قائلاً: تم التطرق إلى منظومة الإيرادات المحلية التي تربط كل بلديات ليبيا، والذي سجل بها كل إيراد يتم تحصيله كقيمة وكمجال التحصيل وكذلك النطاق الجغرافي الذي كان فيه.