خاص.. “القريو” يوضح لصدى بأن المؤسسة لم تخسر القضية ضد الشركة البريطانية بيسون وأخرون وإنما رفض طلبنا برفع دعوة قضائية

279

صرح المستشار الإعلامي بالمؤسسة الليبية للاستثمار “لؤي القريو” حصرياً لصحيفة صدى الاقتصادية قائلاً: ترجع جدور هذه القضية إلى سنة 2010 حيث أن المؤسسة الليبية للاستثمار دخلت في استثمار عقاري لغرض تطوير قطعة أرض بالمشاركة مع شركة بريطانية تدعى (بيسون)  بنسبة مشاركة 50٪؜  ودفعت المؤسسة نسبتها المحددة، وذلك استناداً على تقرير الشركة المقيمة لقطعة الأرض المخصصة للاستثمار فيها، حيث قيمت قطعة الأرض في تلك الفترة (21) مليون جنيه إسترليني ، إلا انه بعد مرور السنوات ومن خلال إجراء المؤسسة لتقييم أصولها ظهرت قطعة الأرض إنها مقيمة بأعلى من قيمتها الحقيقية التي قدرت (2.35) مليون جنيه إسترليني ، واتضح أن هناك غش في تقييم العقار.

وأضاف “القريو”: بناء على ذلك تقدمت المؤسسة الليبية للاستثمار للمحكمة بطلب رفع دعوى ضد شركة “بيسون” وأخرون على أساس تقديم معلومات خاطئة في تقرير التثمين تصل لدرجة الغش أو الإهمال والاحتيال ، إلا أنه صدر حكم مبدئي بتاريخ 10فبراير 2023 يقضي برفض طلب المؤسسة الليبية للاستثمار.

وتابع بالقول : للتوضيح ، إن المؤسسة لم تخسر القضية وإنما رفض طلب المؤسسة برفع الدعوة، مع ذلك تحتفظ الدولة الليبية بحقها في الملاحقة الجنائية لأي طرف قد يكون متورطا في هذه العملية، وتم بهذا الشأن تقديم بلاغ للسيد النائب العام الليبي بصفته هو الجهة المختصة برفع الدعوة الجنائية.