خاص.. بالوثائق: مصدر بالاستثمارات يفصح بأن ما ورد حيال براءة “حكيم بعيو” غير صحيحة .. وهذه كافة التفاصيل

291

أفاد مصدر بشركة الاستثمارات الخارجية حصرياً صحيفة صدى الاقتصادية بأن ما يتدوال في صفحات التواصل الاجتماعي بحكم محكمة مدريد ببراءة عبد الحكيم بعيو غير صحيح ، مع مطالبته مكتب النائب العام التدخل لردع الفساد الذي تسبب فيه بعيو.

ووفق المصدر فالمستندات المرفقة بالأخبار هي أحد 4 قضايا قدمت إلى محكمة مدريد سنة 2020 ، وذلك بعد إقالة عبد الحكيم وعبد الحكيم لياس من شركة الحمراء سنة 2019 ,مضيفاً أن مستند القضية المنشور يتعلق بتهمة الاختلاس وتزوير مستندات ، وتم قبول القضية وتم اعلام عبد الحكيم وآخرين بموعد جلسة الاستماع إلى أقوالهم في القضية بتاريخ. 02/03/2021 ، وقبل تاريخ الاستماع تم إعادة عبد الحكيم بعيو إلى الشركة كمدير عام و ممثل قانوني لشركة الحمراء بعد تزوير الجمعية العمومية لشركة الحمراء شهر أكتوبر 2020 وصدور سجل تجاري باسمه كممثل قانوني للشركة بتاريخ 7/01/2021 ، وطلب بعد ذلك بعيو من المحامي تقديم طلب بتنازل الشركة عن القضية والتي في الأصل ضد بعيو نفسه ( مرفق ايميل المحامية المرسل لشركة الاستثمارات الخارجية التي أفادت بتقديم طلب للمحكمة لتنازل عن القضايا بتاريخ 13/01/2021 ) .

وبحسب المصدر في المستند المنشور الصادر من المحكمة ، فإن القاضي ذكر في أساسيات القانون الذي استند عليه في الحكم ” حيث أن الطرف المشتكي على عبد الحكيم بعيو تقدم بطلب للمحكمة بتاريخ 13/01/2021 بالتنازل عن القضية ضد المشتكي ” ، وعلى آثر ذلك قرر القاضي إيقاف التحقيق مع عبد الحكيم بعيو وآخرين في تهمة اختلاسات وتزوير مستندات وحفظ القضية مؤقتا .

وبحسب المصدر: وللتدليس واخفاء للحقيقة فقد تم تحريف مستند الترجمة المنشور ، حيث ذكر في الترجمة أن الطرف المشتكي تقدم بطلب للمحكمة للاستمرار في القضية ، وأن القاضي قرر ايقاف التحقيقات وحفظ القضية ، وهو مخالف للنص الاسباني الذي ذكر فيه القاضي أن المشتكي تقدم بطلب للتنازل عن القضية .

وقد أصدر المكتب القانوني لشركة الاستثمارات الخارجية سنة 2020 في حينها كتاب إلى المحامي بعدم تقديم أي طلب إلى المحكمة للتنازل عن القضايا ، إلا أن المحامي بضغوطات من عبد الحكيم بعيو تقدم بطلب التنازل عن القضايا .