خاص.. بالوثائق والمصادر: تلاعب بالأرقام بقطاع الإتصالات.. وليبيانا تنفق 3 مليار خلال عامين

1٬453

كشف مصدر خاص في تصريح لصحيفة صدى الاقتصادية بأن رصيد شركة ليبيانا للهاتف المحمول في المصرف قبل قدوم رئيسها الحالي “محمد بن عياد” القابضه للاتصالات كان 3 مليار و880 مليون كما هو موضح في سجلات شركة ليبيانا التي نشرتها صدى حصرياً بالوثائق.

وبحسب المصدر فإنه بتاريخ 23 أبريل 2024 وبعد مرور سنتين من استلام محمد بن عياد للشركة القابضة والشركات التابعه لها أصبح رصيد شركة ليبيانا المتاح فقط 461 مليون دينار ..

ويقصد بالرصيد الغير متاح هو قيمة المبلغ الذي قام محمد بن عياد في وقت سابق بإيداعها في مصرف الاجماع العربي المعلن افلاسه بقيمة 603 مليون ، وال 340 مليون هي قيمة التزامات قامت شركة ليبيانا بسدادها وتقوم بتسديها نيابة عن القابضة .

والذي يعني بحسب المصدر فإنه تم صرف 3 مليار دينار من شركة ليبيانا فقط في سنتين.

كما كشفت مصادرنا بالوثائق عن قيام محمد بن عياد كرئيس للقابضة وببريد الكتروني فقط دون أية مستندات مؤيدة أو قرار من مجلس إدارة عبر شركة ليبيانا للهاتف المحمول برئاسه هنيد الكموشي بصرف 25 مليون دينار لتغطيه مصاريف الاعصار دون أي مستندات ( فقط بريد )

والأدهى والأمر أن يتم خصم القيمة من أرباح الشركة القابضه لدى ليبيانا – يعني أن القيمة دفعت من طرف ليبيانا للجنه الأزمة المشكله بقرار محمد بن عياد برئاسة نادر الزايدي والذي يشغل وظيفه رئيس مجلس إدارة شركة البنية التابعه للقابضه للاتصالات.

وبالتأكيد وبنفس الطريقه ستظهر القيمة في دفاتر شركة ليبيانا على أنها دفع جزء من الأرباح للشركة القابضه ولن تظهر في دفاتر وسجلات القابضة وقامت اللجنه بصرف هذا المبلغ وفق آمر بن عياد دون قيد أو شرط على مرئي ومسمع جميع الأجهزه الرقابية حيث أن الصرف تم بالتحايل على القوانين واللوائح المعتمده للصرف وفق القانون التجاري رقم 23 لسنة 2010 واللائحة المالية للشركة بحسب المصادر والوثائق.