خاص..خلال لقاءه مع صدى “أبوستة” يكشف عن حصاد غرفة التجارة بطرابلس خلال 2022

161

في لقاء خاص مع صدى كشف رئيس مجلس الإدارة بغرفة التجارة والصناعة والزراعة طرابلس “أنور أبوستة” أعمال الغرفة خلال السنة الماضية والتي كان أهمها توقيع العديد من الاتفاقيات والتعاونات مع العديد من الغرف الداخلية والخارجية والمشاركة في عدد من المؤتمرات والندوات والمنتديات داخل وخارج ليبيا .

كما قامت الغرفة بعقد إتفاقيات تعاون مع غرفة أثينا وكريت وغرفة جزيرة لزبونة في اليونان تستهدف خلق فرص التعاون رجال رجل الأعمال من الطرفين ، كما قامت بعقد العديد من اللقاءات مع غرفة برشلونة والمشاركة مع مؤسسة لمبارديا في ميلانو وعقد إتفاقيات مع غرفة الاسكندرية وغرفة القاهرة .

كما إلتقت غرفة طرابلس بغرفة صفاقس وسوسة والمشاركة في عدد من المعارض في تونس وزيارة لغرف بالجزائر والمغرب وعقد إتفاقية مع غرفة الدار البيضاء لتسهيل حركة رجال الأعمال بين البلدين .

كما شاركت الغرفة في مؤتمر اتحاد غرف المتوسط ، وطالبت الغرفة بأن يكون المؤتمر القادم في ليبيا في شهر مايو ،كما بحثت الغرفة مع رئيس حكومة الوحدة الوطنية دعم هذا المؤتمر لإقامته في ليبيا.

وأضاف أبوستة أن أهداف الغرفة للعام الحالي هو التواصل مع غرف آخرى في دول لم نتواصل معها ووضع برنامج لتبادل الزيارات ،ومن ضمن هذه الغرف غرفة الكويت وغرفة عمان وغرفة جدة لخلق فرص استثمارية والتواصل بين رجال الأعمال.

كما أشار ابوستة إلى أن التجانس بين مجلس الإدارة والموظفون كان له الأثر الإيجابي على نشاطات الغرفة ،وسهل مهمة مجلس الإدارة لتقديم الغرفة في أحسن صورة وتقديم أفضل الخدمات لمنتسبيها ،كما أوضح أن التعاون بين وزارة الاقتصاد والتجارة والغرفة بشكل سلس كان له الدور الكبير في استقرار عمل الغرفة .

وأضاف أن الغرفة تشهد نقلة نوعية في أداء الإدارات من حيث علاقة الغرفة بالغرفة التجارية واستقبال السفراء والملحقية التجاريين والغرف الأخرى لتسهيل حركة رجل الأعمال وحصولهم على التأشيرات واللقاءات مع نظرائهم في الدول الأخرى ومن هذه الزيارات زيارة السفير الأماني والفرنسي والهولندي والمالطي والايطالي والأندونيسي والباكستاني والتشيكي والعديد من الزيارات لخلق تعاون بين ليبيا وباقي البلدان .

كما إستحدثت الغرفة مركز لخدمات المنتسبين يقدم خدمات للمنتسب للغرفة بشكل يلائم متطلبات المنتسبين من تواصل مع غرفة أخرى ومشاركة المنتسبين مع كل الغرف ،كما إستحدثت الغرفة أيضاً مركز التحكيم الدولي الذي يحمل اسم مركز طرابلس لتوفيق والتحكيم ويعنى هذا المركز بالتحكيم بين الشركات المتنازعة وسيكون له دور كبير في حل النزاع بين الشركات .

وتابع قائلاً : أن الغرفة لديها صفوة من رجال الأعمال تشارك دائماً في كل النشاطات وكان من مشاركات منتسبين الغرفة بالمؤتمر الثروة البحرية والزراعة السماكية في إندونيسا ومشاركة الغرفة في القمة العربية البريطانية المقام في المملكة المتحدة .

وفي ختام حديثه قال أبو ستة:نحن نسير بخطى ثابتة من أجل الارتقاء بغرفة طرابلس وتقديم أفضل الخدمات لمنتسبيها ،ونعمل من خلال الغرفة على إظهار القطاع الخاص الليبي بشكل عملي وملموس وإظهار للعالم الخارجي وتوضيح مشاركة القطاع الخاص في ليبيا.