خاص.. مخالفاً لتعليمات الديوان.. “بن عياد” يستبعد الجيل الجديد ويكلف شركة روافد الخاصة بتنفيذ المشاريع بالحقول النفطية .. وهذه التفاصيل 

632

تحصلت صحيفة صدى الاقتصادية حصرياً على مراسلة رئيس القابضة للإتصالات إلى رئيس مؤسسة النفط “فرحات بن قدارة” والتي تفيد بتوقيع القابضة عقد مع شركة روافد ليبيا للإتصالات لتقوم بتنفيذ مشاريع الإتصالات وتقديم كافة الخدمات لقطاع النفط بما فيها مشروع ربط الحقول للتمكن من الوصول بالقطاع إلى التحول الرقمي ضمن رؤيتهم الجديدة.

هذا وراسل “بن عياد” شركة الجيل الجديد وإفادة رئيس مجلس إدراتها بأن الشركة ليس لها علاقة بخدمات القطاع النفطي على أن يتم تغيير كافة العقود أو إلغاءها والتنسيق مع روافد والشركات التابعة للنفط وتكون روافد هي الطرف المتعاقد لتقديم الخدمات للقطاع .

هذا وقال مصدر بقطاع الإتصالات لصدى الاقتصادية بأنه وفي سابقة غريبة قامت القابضة بالتنازل عن كل شيء لشركة روافد ليبيا والتي يترأسها “طه اللافي” المقرب من “بن عياد” والغريب في الموضوع أن الشركة القابضه تنازلت عن كل الشبكه لشركة روافد ، كما تم منحهم “بن عياد” الإذن بتسعير المنتج، والتحصل على الإيرادات .

ووفق المصدر فبالتالي القابضة أخدت المشروع من شركة الجيل والمشروع هو مشروع خاص بشركة الجيل كما كلفها تقريباً 40 مليون وقامت بالتنازل لشركة روافد الخاصة.

المصدر كشف لصدى بأن الموضوع تم بدون عطاء، وبتكليف مباشر، مخالفاً لتوصيات ومناشير ديوان المحاسبة .

كما تساءل: لماذا شركة روافد خصيصاً! وهل تمت المفاضلة بين عدة شركات وفق مؤشرات أداء معينة! وهل دعم القطاع الخاص يكون بالتنازل عن أصول شركة تبلغ ملايين لصالح قطاع خاص! وهل يحق له كرئيس للقابضة ذلك أم تحتاج موافقة الجمعية العمومية!