خاص..مصدر بالملحقية الصحية التونسية يصرح لصدى حيال توقف العلاج بتونس.. وعدة تفاصيل هامة

83

صرح مصدر مسؤول من داخل الملحقية الصحية بالعاصمة تونس حصرياً لصحيفة صدى الاقتصادية: أن دور الملحقية الصحية في الأربع سنوات الأخيرة أصبحت مقتصرة على التنسيق بين الشركة المسؤولة عن تقاعد مع المصحات التونسية والمرضى .

وأضاف المصدر: أن سبب ضعف جودة الخدمات الطيبة في تونس هو كثرة الديون التي تطالب بها المصحات التونسية وتخوف كبار الأطباء من الانخراط في العمل ضمن هذه العقود بسبب تأخر مستحقاتهم المالية، الأمر الذي إنعكس سلباً على الخدمات الطبية المقدمة من المصحات التونسية.

كما أوضح المصدر أيضا أن سبب توقف العلاج في تونس واستثناء أمراض الأورام يرجع إلى الشركة الوسيط بسبب كثرة الديون التي تطالب الشركة وزارة الصحة بها.

كما تساءل المصدر عن الجدوى من هذه الشركات الوسيطة التي تتقاضى نسبة 20‎%‎ من قيمة فواتير علاج المرضى ، وفي الوقت ذاته توقف الشركة العلاج كلما تأخر تسديد المستحقات من قبل وزارة الصحة .

كما أشار المصدر إلى أن إيقاف شركة الشفاء المتميز للخدمات الطبية كان بسبب تلاعب في قيم فواتير العلاج للمرضى في الساحة التونسية والشركة التي تعمل الآن هي شركة الأريج رغم توقفها المؤقت بسبب الديون المستحقة.

وشدد المصدر على ضرورة توفير منظومة لتنظيم العلاج وربط المنظومة بين الملحقية والشركة والمصحات والصيدلية للحد من بعض التجاوزات.

وفي ذات السياق أكد المصدر على الطلب المتكرر لموظفي الملحقية لتوفير منظومة للمرضى ومنظومة الأرشفة لتسهيل العمل بالملحقية ولكن إلى حد هذه اللحظة لم يتم الرد من الجهات ذلت العلاقة.