ذا تايمز: السلطات المالطية تكشف عن مصير هؤلاء الأشخاص كانوا في رحلة خاصة إلى ليبيا

210

كشفت السلطات المالطية عن تفاصيل جديدة حول هوية العسكريين البريطانيين السابقين الموقوفين الذين مُنعوا من استخدام الأجواء المالطية للسفر إلى ليبيا وعلى رأسهم جاك مان أحد أقرب أصدقاء الأمير هاري البريطاني .

وأكدوا مجموعة من الاشخاص بقيادة مان إنهم كانوا يزورون ليبيا فقط لتوفير التدريب الطبي وهو ما يسمح به بموجب إرشادات الأمم المتحدة.

وأكد متحدث باسم جاك مان أن الأمم المتحدة قالت بعد التحقيق إلى أن أنشطة هؤلاء الأشخاص لن تنتهك نظام العقوبات المفروضة على ليبيا.

ووفقًا لصحيفة ذا تايمز البريطانية كان مان يقود مجموعة من النشطاء الذين وصلوا بشكل منفصل إلى مالطا وكان من المقرر أن يجتمعوا في مطار مالطا الدولي للحاق برحلة خاصة إلى ليبيا .

قال مان ل ذا تايمز البريطانية لم نواصل الرحلة من مالطا إلى ليبيا بناءً على نصيحة الهجرة المالطية لتصحيح أوراقنا قبل السفر وتم حل القضية في غضون 5 أيام كما أكدت الامم المتحدة عدم وجود خرق للعقوبات .

وأجرت الأمم المتحدة تحقيقا وقدم المضيفون الليبيون لمان وجماعته مزيدا من المعلومات تؤكد أنهم كانوا في زيارة لتقديم تدريب طبي وفقا للصحيفة .