روفينيتي لصدى: القليل من الأموال والمساعدات ستتمكن موسكو من الحفاظ على استقراراها داخليا.. إليكم التفاصيل

87

صرح الخبير الإستراتيجي الإيطالي دانييلي روفينيتي لصحيفة صدى الاقتصادية اليوم الإربعاء حيث قال: لا أعتقد أن القضايا النفطية والاقتصادية بشكل عام هي من بين الأولويات على أجندة الكرملين الليبية .

لكننا نعلم أن روسيا تبحث أكثر من أي شيء آخر عن مركز استراتيجي في البحر الأبيض المتوسط باتجاه شمال ووسط أفريقيا في ليبيا هذه هي القضية الحقيقية بحسب وصف الخبير .

وأشار روفينيتي إلى أن يعرف المخططون في موسكو أنه من أجل تعزيز مصالحهم في البلاد يجب عليهم أيضًا إرضاء الجهات الفاعلة الداخلية لدى حفتر وكذلك حكومة طرابلس القليل من الأموال و”المساعدة” من موسكو يمكن أن تكون مفيدة للحفاظ على استقرارهما .