صحيفة إيطالية: بصمة الهاكر الروسي على “الكنز” الليبي.. ميلوني تفتح القضية من جديد مع الدبيبة

87

ذكرت صحيفة “كوليرا ديلا سيرا” الإيطالية أن في الأيام الأخيرة تم شن الهجوم على شركة مليته للنفط والغاز وهي شركة استراتيجية بالشراكة مع شركة إيني الإيطالية وتم تناول القضية في اللقاء بين ميلوني والدبيبة أمس الإربعاء .

وأضافت الصحيفة الإيطالية أن ميلوني تحدتث مع نظيرها الدبيبة عن الهجوم الإلكتروني الذي بدأ قبل أيام ضد شركة مليتة للنفط والغاز لسببين على الأقل أولاً تنتج مليتة 80% من الغاز الليبي بما يقارب 42 مليون متر مكعب و165 ألف برميل نفط يومياً ثانياً شركة مليتة مملوكة بنسبة 50% لشركة إيني وتشارك الشركة الإيطالية في مشروع يهدف إلى مضاعفة إنتاج الغاز بمقدار ستة أضعاف في غضون سنوات قليلة وبالنسبة لإيطاليا والاتحاد الأوروبي فإن ذلك سيكون خطوة ملحوظة نحو قدر أكبر من أمن الطاقة .

وفي هذا السياق تعرضت مليتة في نهاية أبريل لهجوم إلكتروني واسع النطاق تبنته منظمة تدعى RansomHub ومن الصعب فهم مصدرها باستثناء القصد الإجرامي لإنتزاع فدية يبدو أنها تبلغ قيمتها 50 مليون دولار.

وأكدت الصحيفة الإيطالية أن العديد من قراصنة RansomHub يتحدثون ويكتبون باللغة الروسية وقد ظهرت بالفعل في الماضي عناصر تربط هذه المنظمة بموسكو فهي لا تستهدف أبدًا كيانات في روسيا أو في الدول التابعة لها وتتبنى نفس أساليب القرصنة التي تتبعها الدولة الروسية ومع الهجوم على مليتة يزعم المتسللون أنهم سرقوا تيرابايت من الوثائق الموجودة على خرائط الودائع وبعض العقود والتفاصيل المالية أو الإنتاجية .

وبحسب الصحيفة الإيطالية قال الوفد الإيطالي أن الهجوم ربما تعود أصوله إلى موسكو وليس فقط إلى مجموعة من المبتزين وسوف يكون ذلك علامة أخرى على تلك “الحرب الهجينة” التي يشنها جهاز الكرملين ضد الهياكل والممتلكات الأوروبية والتي تتراكم الأمثلة عليها الآن .