صحيفة فرنسية: عميل روسي يكشف عن علاقة سيف القذافي بالرئيس الفرنسي ماكرون ويعرض الكثير من الأدلة السرية

788

قالت صحيفة” هيبدو ” الناطقة باللغة الفرسية اليوم الجمعة أن العميل الروسي مكسيم شوغالي كشف من خلال بث له على قناة الجزيرة القطرية أدلة تورط وسطاء جزائريين وكذلك الرئيس السابق نيكولا ساركوزي في عملية تحويل الأموال الليبية إلى الرئيس الفرنسي الحالي .

وبحسب الصحيفة سلط برنامج الجزيرة الذي بث الأسبوع الماضي الضوء على علاقة فاضحة وفاسدة بين ليبيا والرئيس الفرنسي بما في ذلك إيمانويل ماكرون حيث أن الوثائق السرية التي أرسلها الروسي مكسيم شوغالي تعتبر من أهم الوثائق .

وأشارت الصحيفة إلى أن كشف متعاونون مع يفغيني بريغوزين مؤسس شركة” فاغنر ” أن الرئيس الفرنسي الحالي كان سيتحصل على أموال من سيف الإسلام القذافي في عام 2017 عبر وسطاء جزائريين بمساعدة ساركوزي .

وبحسب وثائق شوغالي، فإن سيف الإسلام القذافي كتب أدلة على الأموال التي تلقاها الرئيس الفرنسي السابق ساركوزي من والده الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي وأن هناك أيضًا صلة بالقاضي الذي يحقق في قضية الحالية في فرنسا.

وأكدت الصحيفة إنه إذا ثبت أن هذه الادعاءات صحيحة فقد تهتز الرئاسة الفرنسية بشكل خطير حيث يزعم سيف الإسلام القذافي أن لديه أدلة على تورط قادة وسياسيين آخرين من فرنسا وأوكرانيا والولايات المتحدة كما أنه يشجع موسكو على التعاون من أجل استغلال هذه معلومة ومن جهته اعترف إيمانويل ماكرون بـ “ديون فرنسا الواضحة للغاية” بشأن التدخل الغربي في ليبيا عام 2011 ، والذي وصفه بأنه خطأ.

ومع ذلك ، فإن اتهامات شوغالي قد تسلط الضوء على جانب مختلف من هذه القضية مما قد يتسبب في أزمة شرعية جديدة للرئاسة الفرنسية لذلك يبقى أن نرى ما إذا كان البرلمان الأوروبي سيتعامل مع هذه الادعاءات لبدء نقاش حول هذه الفضيحة المحتملة وتداعياتها على المشهد السياسي الأوروبي .

وأوضحت الصحيفة أن هذه الادعاءات إذا كانت صحيحة يمكن أن يمكن أن تشكل خطر علي الرئاسة الفرنسية حول نزاهة رئيسها الحالي ماكرون في مواجهة هذه الاتهامات ومن الوضح الآن أصبحت الرئاسة الفرنسية في مأزق .