مدير عام مصرف الجمهورية: تأبين شهداء درنه

603

قال المدير العام لمصرف الجمهورية “عبد الرزاق الترهوني”: بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين الأخوة الحضور السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نلتقي اليوم ونحن بين أهلنا وأحبابنا نواسي ونعزي أنفسنا قبل غيرنا في فراق قاس وأمر عظيم ومصاب جلل وفاجعة لم نشهد مثلها في تاريخنا المعاصر رسمت على وجوهنا ألماً لا يُحكى وحزناً لا يموت كما تعوت دقلوبنا في الضراء قبل المسرة .

وتابع: اليوم ونحن نقف أمام هذا الألم ونحارب الحزن لكي نقوى على مساعدة إخواننا ونعينهم في هذه المحنة ونرى كل الليبيين قد وقفوا وققة حقيقية وجادة ليكونوا كالجسد الواحد في مرضه وألمه اليوم لسنا في موقف تأبين لاخواننا وأهلنا ممن ذهبوا بل في قص حكاية لإحياء قلوب شاهدت وأحست وسمعت قلوب حزنت وتألمت وعيون ذرفت دموعاً ودماً على أحباء هم في الحقيقة أحياء عند ربهم وفي قلوبنا فالغريق وصاحب الهدم شهيد كما قال نبينا صلى الله عليه وسلم ولكن ورغم هذا الألم والحزن إلا أننا لا نقول إلا ما يُرضي ربنا ) فإنا لله وإنا إليه راجعون ) .

وقال: ليس على اللسان كلام أكثر والعقل والقلب يعتصرهم الألم على ما حدث ذهبت الكلمات وبقيت الدموع تكتب المعاني والعيون ترى وتحكي ما في الروح من الحزن والفزعنسأل الله المغفرة والرحمة لمن قضوا ونسأله أن يكونوا من الشهداء ولمن بقي الرحمة والنجاة وحسن الخاتمة نعزيكم ونعزي أنفسنا والحمد لله على كل حال