وفقاً لموقع بزنس انسايدر ليبيا من أفضل الدول الأفريقية من ناحية تكاليف المعيشة

589

قال موقع بزنس انسايدر يعتمد اقتصاد الدولة على مجموعة من العوامل ، بما ذلك تكلفة المعيشة. يعد انخفاض تكلفة المعيشة أمراً ضرورياً للاستقرار الاقتصادي لأي بلد ، لأنه يؤثر بشكل مباشر على مستوى المعيشة والقوة الشرائية للمستهلكين وفرص الاستثمار.

وباختصار ، تساعد تكلفة المعيشة المنخفضة في خلق دورة نمو اقتصادي إيجابية ، حيث يؤدي الطلب المتزايد إلى زيادة الإنتاج والتوظيف ، وهذا يؤدي في النهاية إلى النمو الاقتصادي.
 
‎يمكن أن يساعد تكلفة المعيشة المنخفضة أيضاً في جذب الاستثمار الأجنبي ، وهو أحد الأسباب الرئيسية التي تجعل البلدان التقدمية تطمح إلى جعل ظروف المعيشة والعمل مواتية في بلدهم، حيث تبحث الشركات دائماً عن مواقع فعالة من حيث التكلفة للاستثمار ، ويمكن أن تجعل تكلفة المعيشة المنخفضة البلد وجهة جذابة للمستثمرين الأجانب، ويمكن أن تساعد في تقليل التكاليف التشغيلية للشركات ، مما يسهل عليهم إنشاء عملياتهم وإدارتها في الدولة.
 
‎لا يمكن المبالغة في أهمية التكلفة المنخفضة للمعيشة لاقتصاد بلد ما لأنها أساسية للحد من الفقر وعدم المساواة. تسرد هذه المقالة الـــ 10 دول أفريقية ذات أقل تكلفة معيشية وفقاً لـ Numbeo ، أحد أكثر منصات البيانات والأبحاث في العالم.

‎يتم تحديد المؤشر العام لــــ Numbeo من خلال العوامل التالية ، مؤشر تكلفة المعيشة (باستثناء الإيجار) وهو مؤشر نسبي لأسعار السلع الاستهلاكية ، بما في ذلك محلات البقالة والمطاعم والنقل والمرافق ومؤشر الإيجار ومؤشر البقالة ومؤشر المطاعم. مؤشر تكلفة المعيشة بالإضافة إلى الإيجار وهو تقدير لأسعار السلع الاستهلاكية بما في ذلك الإيجار والقوة الشرائية المحلية.

‎لجمع البيانات ، تعتمد Numbeo على مدخلات المستخدم والبيانات التي تم جمعها يدويًا من مصادر موثوقة (مواقع محلات السوبر ماركت ، ومواقع شركات سيارات الأجرة ، والمؤسسات الحكومية ، والمقالات الصحفية ، والدراسات الاستقصائية الأخرى ، وما إلى ذلك).

يتم إدخال البيانات التي تم جمعها يدويًا من المصادر المحددة مرتين في السنة، يتوفر تفصيل أكثر شمولاً للمنهجية على موقع Numbeo الإلكتروني.
 
 
 
يوضح الجدول التالي الــــ 10 دول أفريقية التي تتمتع بأقل تكلفة معيشية وفقاً لـ Numbeo