وكالة نوفا: عملية” إيريني” تمدد مهامها على الساحل الليبي لهذه الاسباب

220

ذكرت وكالة نوفا لإيطالية اليوم الإثنين أن مجلس الاتحاد الأوروبي مدّد تفويض العملية العسكرية لسياسة الأمن والدفاع المشتركة في البحر الأبيض المتوسط المعروفة اختصارًا بـ”إيريني” حتى 31 مارس 2025، حسبما ذكرت وكالة نوفا الإيطالية للأنباء .

تم اتخاذ القرار بتمديد ولاية العملية الأوروبية في البحر المتوسط “إيريني” بعد المراجعة الاستراتيجية للعملية التي قامت بها اللجنة السياسية والأمنية.

وذكر المجلس، في بيان أنه “في هذا السياق قرر المجلس زيادة تيسير التخلص من الأسلحة والمواد ذات الصلة التي استولت عليها العملية”.

وبحسب نوفا الإيطالية سيكون المبلغ المرجعي للتكاليف العامة لعملية “إيريني” هو 16.9 مليون يورو للفترة من 1 أبريل 2023 إلى 31 مارس 2025 .

وأشارت الوكالة إلى أن على وجه الخصوص تم تكليف البعثة بإجراء عمليات تفتيش للسفن في أعالي البحار قبالة السواحل الليبية، المشتبه في حملها أسلحة أو مواد ذات صلة من ليبيا وإليها، في انتهاك لحظر الأسلحة المفروض على البلاد .

بالإضافة إلى ذلك ترصد عملية إيريني الانتهاكات التي تُرتكب عن طريق الجو والبرية وتشارك المعلومات التي يتم جمعها مع الأمم المتحدة .

وبحسب الوكالة تمتلك إيريني أيضًا تفويضًا بمراقبة وجمع المعلومات حول الصادرات غير المشروعة للنفط والنفط الخام والمنتجات البترولية المكررة من ليبيا وتهدف إلى المساهمة في بناء القدرات والتدريب لخفر السواحل والبحرية والمساهمة في تعطيل نموذج الأعمال الخاص بشبكات التهريب والاتجار بالبشر من خلال جمع المعلومات الاستخبارية والدوريات الجوية .