تصفح التصنيف

تقارير

مع استمرار الاحتجاجات… الرئاسي بموقف صعب دون خطة واضحة للإصلاح

خرج الشعب ولن يعود إلى البيوت على الأقل خلال الأيام القليلة القادمة في حال لم يحدث تغيير نحو الأفضل، حيث لايوجد شيء يجعلهم يعودون بسرعة في ظل انعدام الخدمات وتفاقم أوضاعهم الاقتصادية وتفشي الفساد في الدولة.وكانت الاحتجاجات قد اندلعت في

البنك الدولي: ليبيا تواجه أخطر أزمة اقتصادية وإنسانية منذ عام 2011

قال البنك الدولي ان الاقتصاد الليبي تعرض مؤخرًا لأربع صدمات متداخلة : صراع مكثف يخنق النشاط الاقتصادي وإغلاق حقول النفط ، مما أدى إلى توقف النشاط الرئيسي للدخل في البلاد إلى حد كبير وانخفاض أسعار النفط التي تقلل الدخل من إنتاج النفط في

الوفاق تكشف عن أنيابها في مظاهرات اليوم … ووشاح الشجاعة يخنق المواطنين!!

ليست المرة الآولى التي تكشف فيها دولة السراج المدنية أنيابها للمواطنين ، فرغم تأكيدها على محاربة الفساد إلا أن تنفيذها على أرض الواقع يكمن في مكافحة المواطن فقط حتى أن صاحب وشاح الشجاعة "باشاغا" لم يمنح الإذن للمتظاهرين أو حمايتهم اليوم

اتفاق لعودة إنتاج وتصدير النفط… آمال جديدة ومخاوف متكررة

مثل إعلان الاتفاق المبدئي على عودة إنتاج وتصدير النفط والغاز في البلاد خلال الفترة المقبلة بارقة أمل و انفراجة كبيرة في حال تحققت بالفعل للاقتصاد الوطني الذي يمر بالعديد من الأزمات والتداعيات الخطيرة.وكان رئيس مجلس النواب بطبرق عقيلة

هل هناك هادي فعلاً يسير بجمل البنك الخارجي؟ أم تُرك الحبل على الغارب؟

مع صدور تقرير الرقابة عن العام المالي 2019م الذي تحصلت "صدى الاقتصادية" حصرياً عليه" يتطلع الليبيون جميعًا إلى معرفة كم الفساد الذي طال الدولة و مؤسساتها، فلا تكاد تسلم أي مؤسسة حكومية من هذا السرطان وذلك بسبب ضعف سلطان وهيبة الدولة و

أزمة الكهرباء تدخل عامها التاسع بمجلس إدارة جديد يزيد الأزمة تفاقمًا

أزمة انقطاع الكهرباء المتواصلة منذ ثماني سنوات تزداد تعقيدًا كل عام، دون حلول جذرية لأزمة يراها المواطنون أنها تجاوزت حدها المعقول، وما بين عشر ساعات إلى ما دون الأربعة وعشرين ساعة تنام طرابلس وتصحو محتضنة السواد..فمنذ 2014 شغل "عبد

معاليه يكافح سيادته…!

مكافحة الفساد" مصطلح يتردد، وشعار يرفعه المجلس الرئاسي منذ بداية الانقسامات التي طالت أركانه والخلافات فيما بين أعضائه ورئيسه .تناقضت الآراء حول هذا الموضوع ، حيث وقع وزير الداخلية على بروتوكول تعاون مع محافظ البنك المركزي بطرابلس

تحريض “المسماري” على استمرار غلق النفط يُغضب الليبيين… و”صدى” تكشف مخالفاته…

"المفروض ما تفتحوش النفط ولاشيء خلوها إن شاء الله تتقربع" جملة قالها رئيس هيئة الكهرباء بالمنطقة الشرقية "فخري المسماري" لاقت ردود فعل غاضبة من الشعب الليبي وتساؤلاتهم عن تدخلاته في أمور ليست من اختصاصته وتحريضه على استمرار إقفال مصدر

تضارب المصالح الخارجية يؤجل إعادة إنتاج النفط ويضاعف الخسائر

منذ إعلان مجموعة من رجال القبائل بالمنطقة الشرقية في منتصف يناير الماضي إيقاف إنتاج وتصدير النفط والغاز وفرض حصار على المنشآت النفطية، دخلت البلاد والقطاع النفطي تحديدًا الذي يمثل أهم مصدر الدولة المالية في أزمة حقيقة تهدد مستقبله، ومع

خدمات متدنية و19 ألف موظف… إصلاح المصارف خطوة مهمة نحو اقتصاد أكثر تنوعًا

على الرغم من كون القطاع المصرفي في ليبيا هو المكون الرئيسي للقطاع المالي بالدولة، إلا أنه يظل بعيداً كل البعد عن الحداثة والتطور المطلوب الذي يمكن من خلاله النهوض بالاقتصاد الوطني والاعتماد عليه في دعم القطاع الخاص.ويعمل في البلاد