وكالة نوفا: الحكومة الإيطالية الجديدة تتعاهد بتنفيذ معاهدة الصداقة التي تم توقيعها بين البلدين عام 2008

329

قال نائب رئيس الوزراء الإيطالي ووزير البنية التحتية والتنقل المستدام “ماتيو سالفيني” اليوم الأثنين أن وزارته ستعطي الأولوية لبناء الطريق الساحلي الذي يربط المناطق الشرقية والغربية بليبيا .

وأضاف “سالفيني” أن إيطاليا وعدت منذ سنوات عديدة ببناء البنية التحتية في ليبيا خاصة فيما يتعلق بإنشاء الطريق الساحلي السريع للبلاد الذي تم تأجيله لسنوات سيؤدي هذا المشروع إلى تقارب الأطراف المتحاربة في ليبيا وتمكين إيطاليا من استعادة دورها القيادي .

وبحسب وكالة نوفا الإيطالية فإن الاتفاقية تؤكد عزم إيطاليا وليبيا على تنفيذ مشاريع البنية التحتية ذات الأهمية الاستراتيجية لكلا البلدين والتي تم تضمينها في معاهدة الصداقة والشراكة والتعاون وهي إتفاقية وقعتها الدولتان في عام 2008 .

الطريق الساحلي الذي يمتد لأكثر من 1700 كيلومتر يربط بين الحدود الشرقية والغربية للبلاد مروراً بمطار طرابلس الدولي ووفقا للمادة 9 من المعاهدة يلتزم الجانب الإيطالي بتقديم مبلغ 5 مليارات دولار لتنفيذ المشروع .

وأشارت نوفا الإيطالية إلى أن يعد إنشاء الطريق الساحلي من أكثر المشاريع الاستراتيجية والمبتكرة لليبيا حيث أنها تمثل ركيزة أساسية لتنمية وازدهار اقتصاد الدولة.