“الترهوني” يكتب: منطقة شمال أفريقيا والتغييرات الجيو اقتصادية ظهور ملامح تكتل اقتصادي ليبي تونسي جزائري

1٬186

كتب: للدكتور: عبدالله ونيس الترهوني – خبير اقتصاديات النقل

إن ليبيا بموقعها الجغرافي الهام كبوابة أفريقيا الشمالية وتعتبر كذلك حلقة وصل هامة للتجارة الخارجيه للدول الأفريقية جنوب الصحراء، إذ من الممكن لليبيا أن تلعب دور محورياً” الجوكر ” في المنطقة بحكم موقعها الجغرافي .

إن إنفتاح ليبيا على محيطها المغاربي في الآونة الأخيرة وبالأخص مع دولتي تونس والجزائر بالتوازي مع تعاظم الأنشطة الاقتصادية هي ثمرة من ثمرات ملتقى الاقتصاد الحر والاقتصاد الرقمي الذي نظمته السلطات الليبية في فندق لايكو تونس مطلع شهر مارس 2022، والذي تلاه بعد ثلاث أشهر ملتقى مصراته الدولي الأول للمناطق الحرة، وفي ذات الإطار إلتقى وفد تونسي رفيع المستوى ضم كل من وزيري التجارة وتنمية الصادرات والنقل من دولة تونس بنظراءهم الليبيين .

ونحن على بعد أيام من إنطلاق أعمال ملتقى ومعرض أفريقيا للنقل وتجارة العبور والمزمع إقامته في الجزائر العاصمة نهاية شهر يناير 2023 ، فإنه يحذونا الأمل في مزيد الإنفتاح والتعاون التجاري والصناعي بين دول شمال أفريقيا ليبيا وتونس والجزائر من خلال تفعيل شبكات النقل البري والبحري، والتي بدورها ستعمل على توحيد الجهود نحو خلق تكتل اقتصادي حقيقي في منطقة شمال أفريقيا والدول الأفريقية المجاورة لها.

ختاماً، أرى الفرصة قائمة لدولة ليبيا والتي تتمتع بميزة نسبية بحكم موقعها الجغرافي في أن تكون هي الجوكر في هذا التكتل ، وأن الأمر لايحتاج أكثر من إرادة حقيقة وقيادة صحيحة تضع القطار على القضبان لينطلق في مساره.