خلال مقابلته مع “صدى الاقتصادية”.. مبعوث السفارة البريطانية يرد على تقرير امتلاك بريطانيا للنفط الليبي والمشاريع المتعلقة بليبيا

256

أجرت صحيفة صدى الاقتصادية اليوم الخميس مقابلة مع المبعوث الاقتصادي للسفارة البريطانية في ليبيا “سايمون فيلد” حول العديد من الجواب الاقتصادية

وهذه مقتطفات الحديث:

صدى الاقتصادية : برأيك ماهو الوقت المناسب لعودة عمل الشركات البريطانية في ليبيا؟

فيلد: في الحقيقة إنه سؤال صعب ولكن دعيني أخبرك أن خلال العام الماضي ، بلغت التجارة الثنائية بين المملكة المتحدة وليبيا 1.5 مليار جنيه إسترليني وكان معظم المستوردين في المملكة المتحدة في النفط لكن الأعمال التجارية في المملكة المتحدة صدرت الكثير من السلع والخدمات المختلفة من الأدوية وغيرها كما أن هناك أيضا المزيد الذي يمكن القيام به كسفارة ونأمل أن ندعم عودة الأعمال التجارية بين المملكة المتحدة وليبيا .

صدى الاقتصادية: شركة بريتيش بتروليوم النفطية البريطانية لديها مشاريع مع ليبيا كما نعلم أنه تم الإتفاق علي هذه المشاريع مع مؤسسة النفط ، متى تنفذ هذه المشاريع على الأرض وهل مرتبطة بالوضع الأمني للبلاد ؟

فيلد: أن المشاريع النفطية المرتبطة بين بتروليوم النفطية ومؤسسة النفط ، السفارة البريطانية غير قادرة على تعليق قرار شركة بريتيش بتروليوم لانه تعتبر هذه الشركة خاصة وهي من تقرر العمل في ليبيا .

صدى الاقتصادية: نشر موقع Declassifieduk البريطاني الشهير تقرير يقول: أنه منذ سقوط نظام معمر القذافي بريطانيا تمتلك النفط الليبي ما هو تعليقك؟

فيلد: هذه الشائعات كاذبة تماما وليس لها أي اساس من الصحة النفط الليبي مملوك للدولة الليبية كما أن مؤسسة النفط هي من تقرر من وكيف يتم استخراج النفط الليبي .

صدى الاقتصادية: هل يمكنك أن تخبرني عن رغبة المستثمرين البريطانيين لدخول السوق الليبي؟

فيلد: أعتقد أن آخر وفد تجاري من مجلس الأعمال البريطاني الليبي سيتجه إلى ليبيا مع بداية الشهر كما يظهر وجود اهتمام من رجال الأعمال البريطانيين ومع ذلك هناك الكثير من العقبات التي تسبب في عدم عودة الأعمال التجارية .