خاص.. “الحويج” يتخبط والشنطي يتدخل.. الرقابة الإدارية طرابلس توقف إجراءات وزير الاقتصاد

710

تحصلت صحيفة صدى الاقتصادية حصرياً على مستندات تفيد بإنتهاء الرقابة الإدارية طرابلس من تحقيقاتها في قضية قيام وزير الاقتصاد والتجارة بترشيح ملحقين تجاريين في الخارج لأشخاص ليس لهم علاقة بقطاع الاقتصاد وأشارت الرقابة في كتابها رقم 5178 المؤرخ في 25/6/2022م إلى شبهات تزوير وتخبط في قرارات الوزير ومزاجية تجلت في عدم إعتداد الوزير بالمعايير والضوابط التي وضعتها الوزارة نفسها وضربه عرض الحائط بالشكاوى التي تقدم بها موظفو الوزارة.

وشككت الرقابة الإدارية في جدوى عمليات الإيفاد هذه ورأت أنها مساهمة من الوزارة في مزيد من الهدر في الانفاق وتكبيد الميزانية مصروفات هي في غنى عنها.

وطالبت الرقابة بإلغاء كافة ترشيحات الحويج وما ترتب عليها من آثار وطالبت رئيس مجلس الوزراء بدراسة جدوى مثل هذه الوظائف على ضوء الظروف المالية للبلد.

الجدير بالذكر أن إدارة الحويج لوزارة الاقتصاد تميزت بضعف شهدت عليه العديد من التجاوزات والمخالفات وعدم القدرة على احتواء المشاكل التي هزت القطاع مؤخراً ابتداءً من شكاوى الموظفين و تذمرهم مروراً بتعطيل منظومة السجل التجاري وانتهاء بفضيحة البراميل الملوثة التي تدخل الوزير شخصياً ليفرض على الجمارك السماح بتوريدها.